المركزي الأوروبي يستعد لتطيبق إجراءات التحفيز الجديدة

المركزي الأوروبي يستعد لتطيبق إجراءات التحفيز الجديدة

أشار صناع السياسة النقدية بالمركزي الأوروبي إلى أن تزايد حالة عدم اليقين حيال اقتصاد منطقة اليورو يعني أن البنك يجب أن يكون “جاهز ومستعد” لبدء إجراءات تحفيز جديدة.

حيث أظهر محضر اجتماع البنك عن الشهر الماضي، الصادر اليوم الخميس، أن التدابير المحتملة التي يجب النظر فيها شملت إمكانية توسيع وتعزيز التوقعات المستقبلية واستئناف صافي مشتريات الأصول وخفض معدلات الفائدة.

كما أظهرت عدد من التقارير بشأن الاقتصاد تدهور في الأداء منذ الاجتماع الذي عقد يومي 5 و6 يونيو/حريزان الماضي، والذي من شأنه زيادة فرصة تطبيق التحفيز عاجلاً وليس آجلاً.

وأوضح صناع السياسة بالمركزي الأوروبي أنه كان هناك اتفاق على نطاق واسع على أنه في ضوء حالة عدم اليقين المتزايدة والتي من المحتمل أن تستمر في المستقبل، فإن البنك يجب أن يكون جاهزاً ومستعداً لتخفيف موقف سياسته النقدية بشكل أكبر.

وقال مسؤولو البنك إن معدل التضخم يظل بعيداً عن هدف التضخم والبالغ أقل قليلاً من 2 بالمائة.

ومن المقرر أن يعقد المركزي الأوروبي اجتماع السياسة النقدية القادم يومي 24 و25 يوليو مع تحديث توقعات البنك الاقتصادية.

إنضم الآن الى أباطرة الأسواق وابدأ في تحقيق الأرباح

Live_Account

Demo_Account