العملة الأمريكية ترتفع رغم سلبية البيانات

العملة الأمريكية ترتفع رغم سلبية البيانات

ارتفعت العملة الأمريكية مقابل العملات الرئيسية اليوم الأربعاء، رغم بيانات التضخم في الولايات المتحدة المخيبة للآمال.

فقد تراجع معدل التضخم في الولايات المتحدة خلال شهر مايو الماضي على أساس شهري وسنوي.

وبحلول الساعة 1:20 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع الدولار أمام اليورو بنحو 0.1 بالمئة لتهبط العملة الأوروبية إلى 1.1314 دولار، فيما استقر أمام الين عند 108.48 ين.

بينما تراجعت العملة الأمريكية أمام الجنيه الإسترليني بنحو 0.1 بالمئة لترتفع عملة بريطانيا إلى 1.2738 دولار، فيما زادت أمام الفرنك السويسري بأكثر من 0.2 بالمئة عند 0.9946 فرنك.

علاوة على ذلك، ارتفع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنسبة هامشية 0.09 بالمئة ليصل إلى 96.769، وذلك بعد أن كان قريب من مستوى 96.459 وهو أدنى رقم منذ نهاية مارس/آذار الماضي.

انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات إلى 2.141 بالمئة كما هبط العائد على الديون الحكومية لآجل عامين إلى 1.893 بالمئة.

وبالنسبة لمؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية، والذي يستبعد تكاليف الغذاء والطاقة، فسجل نمواً بنحو 0.1 بالمئة خلال الشهر الماضي وهي نفس وتيرة الزيادة في الشهر السابق له لكنها دون التوقعات البالغة 0.2 بالمئة في الاتجاه الصاعد.

إنضم الآن الى أباطرة الأسواق وابدأ في تحقيق الأرباح

Live_Account

Demo_Account